للبدء في مشروع تربية الارانب يراعي الاتي

النقاط الواجب مراعاتها في تربية وتزاوج الأرانب

1-يجب إسكان الأرانب سواء كانت ذكور أو إناث في عيون منفردة أو وحدات مستقلة عند الوصول لسن البلوغ.
2-يراعي أن تكون الذكور أكبر من الإناث بشهر على الأقل عند وقت التلقيح لضمان حدوث الخصوبة.
3-النسبة الجنسية الواجب مراعاتها في القطعان الكبيرة يجب أن لا تتعدى النسبة واحد ذكر لكل 8 إناث وافضل نسبة هي ذكر لكل 5 إناث لضمان الخصوبة الجيدة, و يختلف الوضع في حالة اتباع التلقيح الصناعي.
4-يفضل عدم استعمال الذكور لأكثر من 3 مرات أسبوعيا حتى لا يؤدى ذلك لإجهاده و التأثير على نسبة الخصوبة.
5-عند عملية التلقيح تنقل الإناث إلى مساكن الذكور ولا يتم إجراء العكس.
6-يفضل إجراء عملية التلقيح في الأوقات الباردة من اليوم و خاصة في الأيام الحارة أي يتم التلقيح إما في الصباح الباكر أو في المساء بعد غروب الشمس.
7-بعد عملية الولادة يفضل تلقيح الأنثى في خلال الخمسة أيام الأولى من بعد الولادة أو الانتظار حتى بعد اليوم 21 من الولادة لضمان وسهولة إجراء عملية التلقيح.
8-يفضل إجراء عملية التلقيح لمرة أخرى بعد انتهاء التلقيحة الأولى.
9-يتم جس الأرانب على 14 يوم من عملية التلقيح, و عند التأكد من حدوث الحمل يتم الإعداد لتجهيز عش ا لولادة قبل ميعاد الولادة المتوقع بثلاثة إلى خمسة أيام, مع وضع قش أو تبن في عش الولادة.
10-يفضل في حالة عدم توافر البرسيم أن يتم حقن إناث الأرانب بأحد المركبات التي تحتوى على عنصر الكالسيوم في منتصف الحمل وفي الأيام الأخيرة من الحمل, كما يفضل عدم استخدام المضادات الحيوية من عائلة التتراسيكلين أثناء الحمل.
11-من الممكن بعد الولادة إجراء عملية التبني بنقل خلفة من أمهات عالية الإنتاج إلى أمهات منخفضة الإنتاج أو نقل خلفة أم ماتت إلى أم أخرى تكون قد وضعت معها في نفس الوقت أو في وقت قريب جدا أو أن أم لا تقوم بإرضاع خلفتها فمن الممكن نقل خلفتها إلى أم أخرى.
12-أقصى فترة للاحتفاظ بقطيع الأمهات هي 4 سنوات, ويفضل في نهاية كل سنة إنتاجية استبدال حوالي 25% من قطيع الأمهات ( أي التخلص من الأمهات المريضة أو ضعيفة الإنتاج و إحلالها بأمهات جديدة).
13-في كل الأحوال, يشترط توفير بيئة مناسبة و جيدة و خالية من الأمراض, مع توفير درجة حرارة ورطوبة مناسبة داخل عنابر الأرانب, و التخلص من الأمونيا و التهوية الجيدة في العنبر, مع الاهتمام بتوفير علائق غذائية متزنة و محتوية على جميع العناصر الغذائية المطلوبة و بالكميات المناسبة, مع عمل برنامج لاستخدام الفيتامينات والأملاح المعدنية في مياه الشرب وحقن فيتامين E للأرانب لزيادة خصوبتها وللحصول على إنتاجية عالية.
14-دائما وأبدا يتم السير على نهج الوقاية خير من العلاج.

المراجع: إدارة ورعاية المشاريع الإنتاجية الصغرى لإنتاج الأرانب. أ. د. محمد كسبة


--------------------------------------------------------------------------------
م/أحمد يوسف
منقول




سبحان الله

[img]http://www.nsaayat.com/up/uploads/nsaayataa95572a0a.jpg[/img]